تيك توك والانتخابات الأمريكية

٣٠ أغسطس ٢٠٢٠
#الرؤية_الحاسوبية  #معالجة_اللغة 

(Doug Mills/The New York Times/Pool/Getty Images)

من منا لا يعرف TikTok؟

هي منصة تواصل اجتماعي لمشاركة الفيديو تم إطلاقها عام ٢٠١٢ وازدادت شهرتها في السنوات الأخيرة بشكل كبير بين جميع أوساط المستخدمين من جميع الأعمار. وفي عام ٢٠١٩ حاز تطبيق TikTok على المركز الثاني لأكثر التطبيقات تحميلاً في العالم. على الرغم من أن الغاية الأساسية من استخدام هذه المنصة هو لنشر مقاطع فيديو يصورها المستخدمون وهم يرقصون أو يقومون بتمثيل مقاطع بالاعتماد على تركيب الصوت على الفيديو أو حتى لاستعراض أي مواهب أخرى. رغم ذلك، شهدت المنصة طفرة في عدد المقاطع التي تعبر عن آراء سياسية في الآونة الأخيرة. 

 

غالبًا ما يستغل المرشحون السياسيون منصات التواصل الاجتماعي للتفاعل مع الناخبين ونشر بعض الإعلانات الشخصية والأخرى التي تستهدف الناخبين بشكل أو بشكل آخر. وفي الوقت ذاته، يستخدم الناخبون الحزبيون حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي للانخراط في الخطاب السياسي لدعم مرشحيهم. 

 

هناك عاملان يسهمان في تشكيل نوع التواصل السياسي على هذه المنصات وهما: كيف تم تصميم المنصة، ومن هي الشريحة التي تستخدم هذه المساحة لأغراض سياسية. اعتاد الباحثون على اعتبار فيسبوك و تويتر ويوتيوب أهم منصات التواصل الاجتماعي صلة بالسياسة. ومع ذلك ، فإن طرق استخدام هذه المنصات الاجتماعية متغير، يغير المستخدمون أو ينتقلون من منصة إلى أخرى، كذلك تقل شهرة أحد المنصات لأن البعض الآخر أصبح أكثر شهرة وغير ذلك.

على الرغم من أن كثير من الباحثين سبق لهم أن قاموا بتحليل واسع للاستخدامات السياسية لمنصات التواصل الاجتماعي الشهيرة الأخرى، لم تركز أي دراسة على TikTok. وبالتالي، تهدف هذه الدراسة إلى سد هذه الفجوة البحثية عن طريق التركيز على السياسة الأمريكية للإجابة على سؤال البحث التالي:

ما هي ميزات الاتصال السياسي على TikTok من حيث: المستخدمين مؤيدي الأحزاب السياسية هيكل وشكل التفاعل، المحتوى الأكثر انتشاراً؟

 

قام الباحثون بجمع مجموعة من مقاطع الفيديو لمؤيدي الحزب الجمهوري والديمقراطي في الولايات المتحدة عن طريق البحث عن فيديوات تحمل وسوم مثل: #republican و #democrat. عدد الفيديوهات التي تمكن الباحثون من جمعها يقارب ٧٨٢٥ فيديو، قام الباحثون بتحديد ما إذا كان الفيديو مؤيد للجمهوريين أو مؤيدين للديمقراطية أو غير حزبي يدويًا. من كل فيديو تم استخراج النصوص المكتوبة، المشاعر، العمر والجنس وكذلك مقاطع الصوت.  تم استخدام تقنيات رؤية الكمبيوتر ومعالجة اللغة الطبيعية والأدوات الإحصائية لتحليل الفيديوهات. 

نتائج البحث:

  • وجدت الدراسة أن المستخدمين الديمقراطيين أصغر عمراً من أنصار الجمهوريين وأن غالبية المستخدمين الذين ينشرون محتوى سياسيًا أقل من ٤٠ لكلا الحزبين. 

مقارنة لأعمار المستخدمين: اللون الأحمر يمثل الجمهوريين بينما الأزرق يمثل الديموقراطيين
  • من المثير للاهتمام أوجد تحليل المشاعر أن معدلات السعادة و الاندهاش أعلى من معدلات الغضب أو الحزن لمؤيدي كلا الحزبين. وهذا يعود إلى طبيعة TikTok الساخرة.

  • كثير من الفيديوهات تعتمد على الرد على فيديوهات أخرى، وقد وجد الباحثون أن مؤيدي الحزبين يقومون بالرد على بعضهم البعض عن طريق الفيديو ويمكن رصد هياكل الردود على الفيديوهات عن طريق تتبع الردود أو ما يسمى بالـ  Duet. 

شكل شبكة التفاعل في الردود على مقاطع الحزبين على قضية ما يمكن أيضاً رصدها على TikTok
شبكة التفاعل ما بين الفيديوهات: الوصلات باللون البنفسجي تشير إلى تبادل الأفكار الأيدولوجية بين مؤيدي الحزبين

يرى الباحثون أن التواصل السياسي على TikTok هو أكثر تفاعلية مقارنة بمنصات التواصل الاجتماعي الأخرى إذ يوجد الكثير من الردود بين مؤيدي الحزبين على المنصة. كما أشاروا إلى بعض الجوانب الأخلاقية في تحليل محتويات الفيديوهات لمعرفة جنس وعمر المستخدمين.

منظور ٢٠٢٠ © جميع الحقوق محفوظة

‭‬تحتفظ‭ ‬منصة منظور ‬بحقوق‭ ‬ملكيتها‭ ‬للمواد‭ ‬المنشورة‭ ‬فيها،‭ ‬ويتطلب‭ ‬إعادة‭ ‬نشر‭ ‬أي‭ ‬مادة ‬إلكترونيًّا‭ ‬أو‭ ‬ورقيًّا‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬موافقة‭ ‬منظور ‬مع‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬المصدر‭.‬