تحليل سلوك الحشود باستخدام خريطة سناب: دراسة أولية على المسجد الحرام بمكة المكرمة


الكُتّاب: نجوى الغامدي، نورة الرجيبة، شروق المقرن - جامعة الملك سعود، جامعة MIT

CSCW '19: Conference Companion Publication of the 2019 on Computer Supported Cooperative Work and Social Computing, November 2019. Pages 137–141. doi.

الملخص


العديد من التطبيقات المهتمة بتقدير حجم الحشود وتحليل سلوكياتها واكتشاف الاحداث في هذه التجمعات تستخدم الشبكات الاجتماعية الموسومة جغرافياً لهذا الغرض. تعتبر منصة سنابتشات أحدى تلك الشبكات الاجتماعية حيث توفر إمكانية مراقبة نشاط الحشود آنيا عبر خريطة السناب. في هذا المقال، نستعرض بحثنا الذي وظف خريطة السناب لدراسة سلوك حشود المعتمرين في المسجد الحرام في مكة خلال شهر رمضان المبارك العام الماضي. قمنا برصد كثافة التسنيب (ارسال السنابات) داخل الحرم المكي لمدة شهر ثم استخدمنا هذه البيانات الزمنية / المكانية لدراسة كثافة حشود المعتمرين وسلوكهم ومقارنتها مع الاحصائيات الفعلية التي كانت تنشرها رئاسة الحرمين. تُظهر النتائج الأولية أن خريطة السناب مصدر غني للبيانات التي يمكن استخدامها لفهم سلوك الحشود واكتشاف أحداث معينة، وربما استخدامها في التنبؤ بحجم الحشد.


صورة: الحرم المكي تحت اجراءات الحظر (المصور ياسر بخش)




للحرم المكي الشريف مكانة خاصة في قلوب المسلمين حول العالم، ولشهر رمضان المبارك روحانيته وطقوسه. ومن المتعارف عليه أن الحرم المكي الشريف يزداد ألقاً ومهابة في شهر رمضان، إذ يجتمع شرف المكان وشرف الزمان كما يقال عادة. هذا المشهد الذي لا ينفك يأسر أنظار المسلمين المتحلقين حول شاشاتهم وأجهزتهم، يتابعون صلاة القيام ويؤمنون على دعاء الإمام في شتى أصقاع الأرض. كما تعلم عزيزي القارئ، إن هذا العام مختلف، فنحن نشهد آثار جائحة كورونا التي عصفت بدول العالم قاطبة دون استثناء، ولعل من أوائل الآثار التي لامست قلوب المسلمين في هذه الجائحة هو مشهد خلو صحن المطاف من المصلين، حيث ظهر ذلك جلياً في الصور التي تم تداولها بكثافة قبل حلول شهر رمضان المبارك.


في رمضان العام الماضي قمنا بالعمل على مشروع يُعنى بتحليل سنابات زائري الحرم المكي الشريف، قمنا بنشر نتائج بحثنا في ورقة علمية في مؤتمر CSCW 2019، وهو مؤتمر ACM حول العمل التعاوني المدعم بالحاسوب والحوسبة الاجتماعية. عنوان ورقتنا: تحليل سلوك الحشود باستخدام خريطة سناب: دراسة أولية على المسجد الحرام بمكة المكرمة.


وفقًا للإحصائيات الصادرة من وزارة الحج السعودية ، فإن زيارات العمرة تتضاعف بشكل ملحوظ خلال شهر رمضان بنسبة تقارب الـ ٥٠٪ تقريبًا، لتصل إلى ٧ ملايين زائر في عام ٢٠١٩م. ومن المعروف أنه خلال شهر رمضان المبارك يمتلئ المسجد الحرام وساحاته التي تقدر مساحتها بنحو ٠.٧٨ كيلومتر مربع ليصل عدد الزوار إلى الطاقة الطاقة الاستيعابية الكاملة أي ما يقارب ٢.٥ مليون زائر يوميًا.


سنابتشات Snapchat هي منصة تواصل اجتماعي مختصة بنشر وتدوال الصور والفيديوهات، حيث تمكن هذه المنصة المستخدم (او السنابي) من (التسنيب) من تحرير ونشر منشورات (متعارف على تسميتها بالسنابات) عبر إضافة النصوص على الصور والفيديوهات كما توفر هذه المنصة الملصقات والفلاتر التي زادت من شعبيتها عند السنابيين في الآونة الأخيرة. وفي إحصائية أخيرة قامت بها Global Media Insight بلغ عدد مستخدمي سناب شات ١٤.٥٦ مليون مستخدم، أي ما يقارب ٤٣٪ من عدد السكان.


يعطي سنابتشات للسنابي الحرية في إتاحة الاطلاع على السنابات للجميع ( أي جعلها عامة) أو جعلها خاصة مقتصرة على الأشخاص المضافين في قائمة الصداقة لهذا السنابي. يقوم سنابتشات بإضافة السنابات المتاحة للجميع (العامة) إلى خريطة سنابتشات بشكل تلقائي. هذه السنابات لها ميزة لا يمكن إغفالها وهي أنها بيانات زمنية/مكانية(spatiotemporal)، اي موسومة جغرافياً وزمنيا إذ أنها مرتبطة بـ إحداثيات المكان والتوقيت التي نشرت فيه. ولذلك يمكن اعتبارها مستشعرات Sensors حيث يمكن أن تساعد في عدد من التطبيقات مثل تحديد الازدحام المروري وتقدير حجم الحشود.

(لاحظ النشاط الحراري العالي على السعودية بشكل خاص في الصورة التالية وفي خريطة السناب).



في بحثنا قمنا بجمع البيانات المتاحة على خريطة سنابتشات لتحليل حركة الحشود في الحرم المكي وتحديداً تحليل كثافة وسلوكيات زوار الحرم المكي في شهر رمضان العام الماضي لعام ١٤٤٠ - ٢٠١٩. يعد تحليل سلوك الحشود ورصد التغيرات في كثافة الحركة زمنياً ومكانياً أمراً في غاية الأهمية لتوفير السلامة والراحة وسهولة الحركة لزوار الحرم الشريف. لذلك، يمكن اعتبار أنشطة الزوار كمستشعرات اجتماعية (social sensors) لتحديد وتوصيف ديناميكية الحركة بغرض الإسهام في عملية إدارة الحشود.


سؤالنا الرئيسي في هذا البحث هو:

إلى أي مدى يمكن استخدام السنابات بشكل فعال كمستشعرات اجتماعية بحيث تضاف إلى أنظمة إدارة الحشود الحالية المستخدمة حاليًا في الحرم الشريف؟

بالمقارنة مع الطرق التقليدية للرصد والاستشعار يمكن اعتبار المستشعرات الاجتماعية سهلة الاستخدام والتنقل وموزعة بشكل كبير حول المنطقة التي تتم مراقبتها. وبالتالي، بالإضافة إلى تقدير حجم الحشود، فهي توفر معلومات مهمة للتنبؤ بالتغيرات داخل المنطقة التي تتم مراقبتها. يلاحظ أن كلا الهدفين السابقين أساسي للحفاظ على سلامة وسلاسة الحركة للحشود.


منهجية البحث


بغرض رصد التغيرات والمقارنة في أعداد الزوار خلال شهر رمضان المبارك، تم تحديد ٣ فترات زمنية للدراسة وهي الثلثين (الثاني والأخير) من شهر رمضان بالإضافة إلى أول عشر أيام من شهر شوال. حيث يمتاز الثلث الأخير عن الثلث الثاني بإضافة صلاة القيام. و سبب تضمين الفترة الثالثة، وهي الأيام العشر الأوائل من شهر شوال، هو لنتمكن من مقارنة نتائج شهر رمضان مع نتائج فترة مختلفة أو غير موسمية.


تم استخراج كثافة السنابات التي تم نشرها في our story لـ المسجد الحرام وهي السنابات المتاحة للعموم عن طريق خريطة سناب على الويب. قمنا بذلك عن طريق استخدام إحداثيات المنطقة (خطوط الطول والعرض) ومن ثم تم سحب السنابات التي تم التقاطها في المنطقة ذاتها عن طريق واجهة التطبيق البرمجية الخاصة بسنابتشات عبر دالة سحابية تمت برمجتها لهذا الغرض. خلال عملية السحب، تم حساب عدد السنابات فقط و تجاهل محتواها لضمان خصوصية السنابيين.


تم جمع البيانات بين يومي ١٥ مايو (١٠ رمضان) و ١٣ يونيو (١٠ شوال)، حيث كانت تعمل دالة السحب السحابية كل ٢٠ دقيقة لسحب بيانات جديدة. أثناء التجارب التي قمنا بها لسحب السنابات، تمكنا من تحديد عدد السنابات التي يمكن استرجاعها في أي وقت لأي مجموعة من الإحداثيات وهو ٨٠ سنابة لكل نافذة. بالإضافة إلى ذلك، وجدنا أنه يتم تحديث our story بشكل مستمر كل ٣.٨٩ ± ٠.٣ دقيقة تقريباً بسنابات ملتقطة حديثاً. وجدنا كذلك أن الحد الأدنى للإضافة في النافذة الواحد هو سنابة واحدة جديدة والحد الأعلى هو ١٥ سنابة جديدة. إذا أدت إضافة السنابات الجديدة ل our story إلى تجاوز نافذة ال ٨٠ سنابة، فان سنابتشات يقوم باخفاء فائض السنابات القديمة حتى لو لم تتعدى ٢٤ ساعة. يوضح الجدول أدناه المناطق التي تم أخذها بعين الاعتبار في هذه الدراسة بالإضافة إلى إحداثياتها.


جدول : مناطق استخراج السنابات



تحليل النتائج


صورة: عينات من سنابات تم استخلاصها من مناطق مختلفة من الحرم


تم رصد ٥٠,٥٣٩ سنابة من منطقة الحرم (١ كم مربع) موزعة على الفترات كالتالي:

  • الثلث الثاني: ٢٠,١٦٢ سنابة

  • الثلث الاخير : ٢٠,٤٨٦ سنابة

  • أول عشر من شوال : ٥٩٧٦ سنابة

يعكس ذلك معدل تسنيب عالي لكل كيلو متر مربع مقارنةً بالمدن الأمريكية الكبرى كميامي (المنطقة = ٢٨٦٠ كم مربع ، ٢٥,١٥٥ سنابة) ، لوس أنجلوس (المنطقة = ٦٣٩٥ كم مربع، ٧٧,٤٢٦ سنابة) ونيويورك (المنطقة = ٣١٠٥ كم مربع، ٥٤,٢٤٣ سنابة) [المرجع].


يوضح الفيديو التالي التغير الزمني في كثافة التسنيب خلال الفترات الثلاث:



كما يوضح الفيديو التالي متوسط ​​كثافة التسنيب لرمضان وشوال:


أوجد تحليل التباين الاحادي انوفا ANOVA فرقًا كبيرًا في كثافة التسنيب بين هذه الفترات [ F (2) = 168.48، p <.01] (مقالة مساعدة لتفسير نتائج هذا التحليل) . كما حدد اختبار Tukey HSD مكان الاختلاف بين الفترتين الأولى و الثالثة ، والفترتين الثانية و الثالثة ( p <0.01). أحد التفسيرات لهذا الاختلاف هو أن المعتمرين في شوال قد يكون لديهم دافعًا أقل لزيارة الحرم أيام العيد.


لاحظنا كذلك التالي:


١. خلال رمضان تزيد كثافة التسنيب عند دخول أوقات الصلاة.


٢. كثافة التسنيب في وقت التراويح أثناء العشر الاواخر أقل من العشرة الوسطى ونعتقد أن سبب ذلك يعود لتفضيل الزائرين حضور صلاة القيام على التراويح.


٣. انخفاض كثافة التسنيب بين الفترة ٧ صباحًا و ٣ مساءً، وكما تعرفون أن المسلمين في رمضان تتبدل دورات النوم لديهم (رمضان لاق) حيث يقضون أغلب وقت النهار في النوم. في المقابل، كانت كثافة التسنيب عالية جدا أثناء الليل ، أي بعد الإفطار ، (M = 132.28 ± 41.9) أعلى مما كانت عليه أثناء الصيام (M = 54.68 ± 46.9).


٤. كثافة السنابات تبدأ بالزيادة بحلول الساعة الثالثة مساءً ، مما يشير إلى وقت الدخول المفضل لزوار الحرم و هذا يتوافق هذا مع نتائج الاستطلاع التي نشرها حساب رئاسة الحرمين على تويتر والذي يوضح أن ٥٠,٥ ٪ من الزوار يدخلون الحرم في ذلك الوقت. كان هناك أيضا ارتباط إيجابي بين الخط الزمني لكثافة التسنيب في منطقة المطاف والوقت المفضل لأداء العمرة كما هو مبين في استطلاع رئاسة الحرمين.



٥. تم رصد الحد الأقصى لعدد السنابات (الإجمالي = ٢١٤٩ سنابة) في يوم ٢٦ (والساعات الأولى من اليوم ٢٧) الذي يصادف ليلة القدر. وهي نفس المناسبة التي أعلنت فيها رئاسة الحرمين عن أعلى نسبة إقبال للزائرين (٢,٣ مليون زائر).


صورة :المسجد الحرام ليلة ٢٧ رمضان، ١٤٤٠ (المصور ياسر بخش).


٦. كما زاد عدد السنابات خلال المناسبات الخاصة مثل صلاة الجمعة (١٢:٠٠ م) وصلاة العيد (الفترة الثالثة - يوم ١ ، ما بين الساعة الخامسة والسادسة صباحاً)


٧. لوحظت زيادة ملحوظة في اليوم ٢٠ في الساعة ٣:٠٠ مساء بسبب الطقس الممطر (المطر في مكة ليس من الظواهر المعتادة).


فيديو : نزول المطر في يوم ٢٠ رمضان.



خاتمة


في هذا البحث الأولي، استخدمنا خريطة السناب لدراسة سلوك الحشود في المسجد الحرام خلال شهر رمضان. عند المقارنة بدراسات سلوك الزوار التي نشرتها رئاسة الحرمين، وجدنا أن نشاط السنابات في خريطة السناب يحاكي سلوك الزائرين داخل الحرم. يمكن بالتالي استنباط ان اعتماد استخدام نشاط المستخدمين على خريطة سناب كـ "مستشعرات اجتماعية" مكملة للمستشعرات التقليدية الآلية له مزايا عديدة، حيث تتميز المستشعرات الاجتماعية بقابلية التنقل العالية، والتوزيع المكاني، وكذلك كونها مصدر غني بالبيانات الآنية. نعتقد أن الاستمرار في جمع السنابات الموسومة جغرافياً سيساهم بشكل كبير في خلق البيانات المطلوبة للتنبؤ بديناميكية سلوك الحشود المكانية والزمانية في مكان ما، واكتشاف الأحداث (مثل حالات الطوارئ) من خلال تلمس التغييرات المفاجئة الغير المتوقعة في هذه الديناميكية.


1,107 views2 comments

منظور ٢٠٢٠ © جميع الحقوق محفوظة

‭‬تحتفظ‭ ‬منصة منظور ‬بحقوق‭ ‬ملكيتها‭ ‬للمواد‭ ‬المنشورة‭ ‬فيها،‭ ‬ويتطلب‭ ‬إعادة‭ ‬نشر‭ ‬أي‭ ‬مادة ‬إلكترونيًّا‭ ‬أو‭ ‬ورقيًّا‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬موافقة‭ ‬منظور ‬مع‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬المصدر‭.‬